Ayoub News


عربي ودولي


اعتقالات لشخصيّات كبيرة.. ماذا يجري في الأردن؟

السبت 3 نيسان 2021 - 21:32 575

تشهد الأردن عملية اعتقالات واسعة تشمل شخصيات كبيرة، بلغت 20 شخصاً على الأقل.

قال مصدر أمنيّ أردني اليوم السبت، إنه جرى اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الأردنية.

وأضاف المصدر أن عملية الاعتقال جاءت بعد متابعة أمنية حثيثة.

وأشار إلى أن التحقيقات بدأت مع المعتقلين دون ذكر الأسباب الأمنية.

إلى ذلك، نقل مراسل العربية عن مصادر مطلعة بأن الاعتقالات في الأردن شملت مرافقين ومقربين من الأمير حمزة وصل عددهم إلى 20 شخصًا.

كما أفاد بأن التحقيقات بدأت بالفعل مع الشخصيات التي تم اعتقالها، مشيرا إلى أن الاعتقالات مستمرة في صفوف شخصيات أردنية وتمت على خلفية قضية أمنية لم يكشف عنها.

فيما أكد مصدر أردني مطّلع، لوكالة الانباء الاردنية الرسمية "بترا"، أن الأمير حمزة بن الحسين ليس قيد الإقامة المنزلية ولا موقوفاً كما تتداول بعض وسائل الإعلام.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية قد أشارت إلى ان السلطات الاردنيةاعتقلت ولي العهد السابق وحوالي 20 شخصا آخراً، بعد تهديد لاستقرار البلاد".

ولفتت الصحيفة، نقلاً عن مسؤول استخباراتي، إلى أن "الابن الأكبر للملك حسين الراحل وزوجته المولودة في اميركا الملكة نور، الأمير حمزة بن حسين، وضع تحت قيود في قصره بعمان، وسط تحقيق مستمر في مؤامرة مزعومة لإطاحة أخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني".

كما أفادت بأن "هذه الخطوة جاءت بعد أن اكتشف مسؤولو القصر مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تضم على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية، وكذلك زعماء القبائل وأعضاء المؤسسة الأمنية في البلاد". وتوقع المسؤول "المزبد من الاعتقالات".

وذكرت الصحيفة ان "كبار الضباط العسكريين الأردنيين أبلغوا الأمير حمزة، الذي شغل منصب ولي عهد الأردن لمدة أربع سنوات قبل أن يتم نقل اللقب إلى الابن الأكبر للعاهل الحالي، حسين، باحتجازه، ووصلوا إلى منزله برفقة حراس، في ظل استمرار عمليات الاعتقال الأخرى. كما تم الإبلاغ عن حملة الاعتقالات الواسعة على وسائل التواصل الاجتماعي الأردنية".

وشددت، نقلاً عن المسؤول الاستخباراتي، على أنه "لم يتضح مدى قرب المتآمرين المزعومين من تنفيذ الخطة، أو ما الذي خططوا لفعله بالضبط، ولكن الخطة منظمة تنظيماً جيداً، ويبدو أن للمتآمرين علاقات خارجية". وأوضحت أنه "كان من بين المعتقلين شريف حسن، وهو أيضًا فرد من العائلة المالكة. وباسم عوض الله وهو مواطن سعودي".



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



استراتيجية بُخاري

رضوان السيد

الحكومة والكرسي

جوزف الهاشم

كسر عظم

راجح الخوري

حالة انطفاء

سمير عطا الله



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...