Ayoub News


وجه


وجه بيروت

الأحد 16 أيار 2021 - 0:03

هو وجه بيروت فحاولوا تغييبه.

بعمامته رسم خارطة الوطن قبل أن يرحل قال: "أقتلوني لكن لا تغدروا بأهلي فالشهادة مقصدي وشعبي هو همي".

صلبٌ.. مقدامٌ.. مقاومٌ.. حرٌ.

هكذا عاش حَسَنٌ بصفاته خالدٌ بذكراه.

الناس تعتبر أن قائداً فقدت عندما غدروا به فاغتالوا جسدهُ.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط






حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...