Ayoub News

خاص أيوب


على نبيل بدر أن يختار بين النيابة أو الأنصار

السبت 11 حزيران 2022 - 19:14

خاص (أيوب)

مرّة جديدة يؤكّد فريق الأنصار أنّ هناك مشكلة كبيرة في إدارته لفريق كرة القدم، مشكلة في الرؤية والتدبير وحسن الاختيار.

خرج نادي الأنصار خالي الوفاض هذا الموسم من الألقاب والانجازات، بالرغم من أنّه وفقط على الورق كان مرشحاً لحصد أكثريتها. أموال طائلة صُرفت ولاعبون بمستوى رفيع استُقدموا إلى الفريق، إلا أنّ كل ذلك لم يشفع للنادي البيروتي أن يحقق أيّ لقب هذا الموسم محلياً أو خارجياً. سقط في الدوري اللبناني كما سقط في بطولة الإتحاد الآسيوي، ليسقط أخيراً في نهائي كأس لبنان أمام نادي النجمة، الذي برغم الغيابات والهجمة التي تشنّ على الإدارة، مستهدفة رئيس النادي أسعد الصقال. تمكّن النادي من تقديم صورة مشرّفة في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي وحصد لقب كأس لبنان.

مكمن الأزمة في نادي الأنصار تكمن في الادارة، فانشغالات رئيس النادي ما بين النيابة وإدارة النادي أدّت إلى ضياع الفريق وفقدانه لبوصلة الانتصارات. هنا يُطرح السؤال التالي هل ما زال نبيل بدر قادراً على قيادة سفينة النادي الأخضر؟!

المنطق يقول أنّ على بدر الاختيار ما بين النيابة أو الأنصار، وبما أنّ النيابة كانت حلم بدر فالأجدر به أن يتخلّى عن رئاسة الانصار، بخاصة أنّه في النيابة قد يحظى بدعم أحد الأقارب أو فلول تيار المستقبل، فيما على أرض ملعب كرة القدم فالفوز من نصيب من أحسن الإدارة والعمل وكان من "الشطار".

وقد علم "أيوب" أنّ هناك تململاً كبيراً في صفوف الهيئة العامة ومجلس إدارة النادي الأخضر، التي باتت ترى في طريقة إدارة النائب نبيل بدر لشؤون النادي قصوراً مضراً بسمعة النادي وقدرته على حصد الألقاب.

وتختم معلومات "أيوب" أنّ نائباً سابقاً بات يدفع باتجاه إزاحة بدر عن رئاسة النادي، والإتيان بإدارة جديدة للنادي البيروتي، بحيث يحرّر النادي من أيّ التزام سياسي من شأنه أن يؤثر على قواعده الجماهيرية.

وكان نادي الأنصار خسر اليوم السبت نهائي كأس لبنان أمام نادي النجمة في المباراة التي جرت على ملعب فؤاد شهاب بنتيجة 2 – 1 بحضور جمهور غفير.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



الرتاق: بول بوت

سمير عطا الله

لم أنسَ ولم «أصهين»

مشعل السديري

الآن بدأنا نتحدث

طارق الحميد