Ayoub News


وجهات نظر


ريفي واتفاق الطائف

السبت 30 حزيران 2018 - 10:02 979

ريفي واتفاق الطائف

البروفيسور إيلي الزير 

لم يكن مستغرباً أن يكون اللواء أشرف ريفي المتصدي الوحيد لمحاولات البعض النيل من اتفاق الطائف وآخر تلك المحاولات ما جاء على لسان النائب اللواء جميل السيّد، بل المستغرب هو الصمت المطبق الذي سيطر على من يفترض أن يدافعوا عن الطائف ومكنوناته، وكأن بهؤلاء يتخلون عن هذا الاتفاق الذي وضع خطاً للحرب وآلامها والخوف وتداعياته.

اللواء ريفي في موقفه يظهر وكأنه المدافع الأخير عن الطائف مع العلم أن الدفاع عن الاتفاق الذي بات دستوراً هو واجب على اللبنانيين، كافة اللبنانيين بكل طوائفهم ومشاربهم وميولاتهم السياسية. فالتخلي عن الاتفاق وسط هذه الفوضى الدولية والداخلية، وسط زمن الانهيارات والتحالفات المتصدعة هو قفز بالمجهول، ليس لطائفة وحدها ولا لحزب وحده ولا لسياسي بمفرده، بل هو قفز للوطن بكل مكنوناته وتفاصيله الصغير منها قبل الكبير.

إن الخلاف السياسي يجب أن يكون وفقاً للقواعد الدستورية وليس خلافاً على هذه القواعد لأن في ذلك مراهنة خطرة تصل الى مستوى الانتحار الجماعي.

ان اتفاق الطائف حاجة لنا جميعاً، حاجة لنا بالتمسك به وبتنفيذ ما لم ينفذ منه، فالحكم عليه لا يكون إلا بعد تطبيقه كاملاً.

ان الدساتير وضعت لتحترم وتعديلها ليس بالأمر العجيب ولكن الأمة عندما تعدل دساتيرها تنظر للمستقبل فيما كل المنادين أو العاملين على إسقاط الطائف كدستور ينظرون الى الماضي وكأن هذا الماضي لم يعلمهم أي درس ولم يحملوا منه أية عبرة.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



كوميديا سوداء

البروفيسور إيلي الزير

سُنّة حزب الله

الشيخ خلدون عريمط

كآبتان

سمير عطا الله



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...