Ayoub News


وجهات نظر


الحريري لن يغفر لكم

الاثنين 11 أيار 2020 - 0:08 1269

رفيق الحريري.. لن يغفر لكم في شهر الغفران!!!

 

زياد سامي عيتاني

يا قوم...

نفس رفيق الحريري في عليائه ليست مطمئنة، رغم أنها راضية مرضية...

روح رفيق الحريري تحترق ألماً ووجعاً كما احترق جسده، من هول ما يرى...

إرثه السياسي، واستشهاده، وروحه الطاهرة، وحلمه الذي كان أكبر من الوطن، وتواضعه، ليسوا تركةً عقارية ولا ثروية مالية، لتتنازعوا على نهشها!!! بل كل هذه المزايا القيمية النبيلة، هي فعل إيمان بمشروعه الوطني الرؤيوي النهضوي الإنمائي الريادي بأبعاده ومندرجاته الوطنية التوحيدية والعروبية المتنورة...

نعم فعل إيمان، عُمِّد بالدم والشهادة والنضال والصمود والصبر والعزيمة والإصرار...

فعل إيمان تجلى من قبل الأوفياء والمخلصين الملتزمين بنهجه ومشروعه، من قبل النخب والمثقفين والكوادر والناشطين والقواعد الجماهيرية والشعبية المنتشرة على امتداد خارطة الوطن على حد سواء..

فعل إيمان، لم يكن يوماً ترفاً ولا زهواً، ولا مراهقة صبيانية، ولا سياحة سياسية، ولا إطلالة موسمية، ولا مضاربة بالبورصة، ولا منازعة أو ألقاباً عائلية، ولا نزاعاً على زعامة مزعومة من فراغ، ولا تعويضاً لمتقاعد، ولا جائزة ترضية لمن انتهت صلاحيته، ولا مناصب وهمية لمتعهدي المناسبات، ولا حالة انفعالية ظرفية عابرة أو طارئة !!!

إنما فعل الإيمان هذا، هو بالمحافظة الجدية والحقيقية على المشروع الوطني للرئيس الشهيد المظلوم رفيق الحريري بعمقه وجوهره، الذي لا يتحقق إلا بالالتزام الراسخ والثابت المتجذر بمبادئه القيمية الأخلاقية حتى التفاني ونكران الذات، قبل حيثياته ومضامينه الوطنية الشاملة...

فأين الوافدين والطارئين والانتهازيين والمتسلقين من الأقربين والأبعدين من كل هذه القيم السامية والنبيلة التي لا تشبههم، ولا يتحلون ولا يتمتعون حتى بأدنى الحد الأدنى من أي واحدة منها على الإطلاق لا من بعيد ولا من قريب !!!

إنكم، بسلوكياتكم المشبوهة التي تشبه المجرم الظلامي، تجدّدون اغتيال رفيق الحريري كل يوم طعناً بخناجركم المسمومة، وتحطمون حلمه الساكن في وجدان الناس وآمالهم المستقبلية، وتجعلون القاتل يرقص فرحاً مزهواً  رقصة نشوة الانتصار الدموي !!!

لهؤلاء، صوت الناس الأوفياء الخلّص وضميرهم الصاحي، يقول لكم أيها الطحالب المصدأة: اتقوا الله وتوبوا إليه توبة نصوحاً في شهر التوبة، عسى أن يقبلها منكم إن كنتم صادقين... وإلا لعنة رفيق الحريري ستلاحقكم إلى يوم الدين !!!



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



اغتيال لبنان

زياد سامي عيتاني

رفقًا بالبلاد والعباد

رئيس تحرير "الجُرنال"

الحريري لن يغفر لكم

زياد سامي عيتاني

الأحداث الحاسمة

رضوان السيد



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...