Ayoub News


محلي


الحريري: تعاملت مع "رئيس ظل" لأؤمن الاستقرار

الجمعه 14 شباط 2020 - 17:21 1783

قال الرئيس سعد الحريري، "أنا متأكد أنّ جميعكم أمام الأزمةِ المعيشيّة والماليّة التي نواجهها تسألون "أين أنت يا رفيق الحريري؟". وخلال الاحتفال في ذكرى 14 شباط في بيت الوسط، قال، "بعد 15 عامًا على استشهادِ رفيق الحريري نرى أنّ لبنان أمام منعطفٍ تاريخيٍّ جديدٍ، ولهذا السبب "رح أحكي يلّي بقلبي مع الجمهور الوفي ورح طلّعن كلّن".

وأضاف، "تضحيات الشهداء فتحت أبواب السجن الكبير وحرّرت قرارات وزعامات من الهيمنة والأسر والنّفي، وخلال 15 عاماً تعلّمتُ وأخطأتُ وفزتُ وطُعنتُ وصبرتُ وتعرّفتُ على رفاق درب وعلى أصوليين وانتهازيين واكتشفتُ الأهوال بنادي السياسيين والزعماء، وبعد كل طعنة وجرح ومعركة ومحاولة اغيتال سياسي كنت أقف مجددًا وأشعر بوفائكم وأقول لا يصح الا الصحيح".

وأكد الحريري، أن "إن تيار المستقبل، تيار شهيدنا، تيار العروبة والاعتدال والدولة المدنية، باقٍ في قلوبكم وعلى قلوب الحاسدين، ومفاتيح بيت الوسط في بيوت عكار وطرابلس والمنية والبترون وبيروت وصور والشوف وكسروان والبقاع والمتن".

ولفت إلى أننا "لسنا في وارد ركوب موجة الحراك الشعبيّ وتحييد أنفسنا عن الطبقة السياسية، ولا نسعى لتحييد أنفسنا عن الطبقة السياسية في أعقاب ثورة الشارع". وقال، "المشكلة، أن رفيق الحريري مطلوب رأسه من جديد وهناك منظومة سياسية، بدأت تفتح ملفات وتتكلم عن بدائل الحريرية وسقوط الحريريين، وتحمل الرئيس الشهيد مسؤولية التدهور الاقتصادي والدين العام ومسؤولية صفقة القرن ومسخرة فزاعة التوطين. نعم أقول، مسخرة التوطين!".

وتابع: "كفى تهويلاً على اللبنانيين أننا مع التوطين فنحن ضد أي توطين كما أن الدستور يمنعه". وأكد أن "اللبنانيين يعلمون جيداً كيف أعاد رفيق الحريري لبنان على خريطة العالم وهم "لم يتركوا للبنان صاحب وشاطرين فقط بفتح القبور"، مشيرًا إلى أنه "بعد الاغتيال تمّ تنظيم أكبر مسلسل تعطيل للدولة اللبنانية".

وسأل، "رفيق الحريري جلب الكهرباء ٢٤\٢٤، من أعادنا إلى التقنين والمولدات؟ وزارة الطاقة، ولا مرة في التاريخ، استلمها وزير محسوب على الحريرية أو المستقبل. ولماذا وصلت كلفة الكهرباء لـ 50 % من الدين العام؟ كل هذا ليس محسوباً في دفتر تزوير التاريخ؟!. ولفت إلى أنه "مستعد لتحمّل المسؤولية، وهي مشتركة على الجميع في رئاستي الجمهورية والحكومة ومجلس النواب وجلسات الحوار".

وقال رئيس الحكومة الأسبق، "البعض رأى أن التسوية هي توزيع للسلطة، ولكن نحن اعتبرناها حماية للبلد من الفتنة والسبيل الممكن لوقف الدروان من الفراغ الرئاسي". مضيفاً، "طرحت اسم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية لوصوله إلى رئاسة الجمهورية لكن حلفاؤه لم يصوّتوا له".

وأعلن الحريري أن "التسوية عاشت 3 سنوات، واليوم صارت من الماضي". ووجه، "تحية للصديق وليد جنبلاط"، مؤكدًا "تحالفنا الثابت معه". وقال رئيس "المستقبل"، "كنتُ أمام رئيسين للعهد، واضطررتُ للتعامل مع رئيس الظلّ لأؤمّن الاستقرار مع الرئيس الأصلي".



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



4000 ساعة ندم

مشعل السديري

الأموال المنهوبة

جوزف الهاشم

ثقب يبتلع لبنان

راجح الخوري

النائب والشعب

البروفيسور إيلي الزير



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...