Ayoub News


محلي


الادارة الاميركية تتبنى شعار كلن يعني كلن

السبت 12 أيلول 2020 - 7:18 1645

أبلغت شخصية لبنانية على صِلة وثيقة بالأميركيين الى صحيفة الجمهورية قولها ان العقوبات الاميركية الواسعة تجاه أطراف وشخصيات وسياسيين لبنانيين، تندرج في سياق المواجهة القاسية التي قررتها الولايات المتحدة مع حلفاء حزب الله وغيرهم.

وبحسب الشخصية المذكورة، فإن واشنطن حددت هدفا أساسيا، وهو فرض التغيير بحده الأعلى في لبنان، وهي بدأت السير في اتجاه تحقيقه، وتعتبر ان العقوبات هي التي ستفتح الباب امام هذا التغيير. وهنا ينبغي التمعن مليا في الاشارة الواضحة التي تضمنها بيان الخزانة الاميركية، والتي ورد فيها ان إطلاق المتظاهرين في لبنان لِشعار كلن يعني كلن، يظهر جدية رغبتهم في الاصلاح وكشف الغطاء عن فساد مجموعات بعينها، بما في ذلك حزب الله. فهذا الشعار تَبنته الادارة الاميركية، ووضَعته العنوان الاساس لحرب العقوبات التي بدأتها".

ولفتت تلك الشخصية الى ان جهات لبنانية تسعى الى طَرق باب السفارة الاميركية في لبنان للاستفسار حول حجم الدفعة الثانية من العقوبات الاميركية والجهات التي ستشملها، كما ان جهات محددة مِمن سربت أسماؤها بأنها مدرجة في خانة العقوبات، سَعت عبر جهات صديقة الى الوقوف على حقيقة التسريبات المتعلقة بها، ولكنها لم تحصل على التطمينات.

على أن أهم ما كشفته تلك الشخصية هو ان شخصيات لبنانية مسؤولة، كانت في صورة الاجراء العقابي الأخير الذي اتخذته وزارة الخزانة الاميركية بحق الوزيرين السابقين خليل وفنيانوس قبل صدوره.

وإذ أشارت الشخصية نفسها الى طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى وزير الخارجية الاطلاع من الاميركيين على الظروف التي دفعت وزارة الخزانة الاميركية الى فرض عقوبات على الوزيرين السابقين، سألت عن الحكمة من هذا الطلب، خصوصاً ان بيان الخزانة الاميركية حول العقوبات عليهما قد أوضح كل الظروف والاتهامات؟

المصدر: (صحيفة الجمهورية)



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



تجرّعْ وحدَك!

رضوان السيد

إيران

محمد الرميحي

لبنان قبل الجحيم

راجح الخوري



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...