عربي ودولي


ما حقيقة تغريدات الإعلامي السعودي أحمد العدنان؟

الخميس 9 تشرين الثاني 2017 - 10:30 16550

سلسلة من التغريدات أطلقها الإعلامي السعودي أحمد عدنان حول استقالة الرئيس سعد الحريري والتطورات والتداعيات التي خلفتها هذه الاستقالة.

تغريدات العدنان ملأت لبنان وشغلت الناس وكانت تنتقل مثل انتقال الريح من انسان الى انسان والانقسام حولها كان واضحاً.

المؤيدون لما تضمنته تغريدات الإعلامي السعودي وأكثريتهم من جمهور تيار المستقبل جاءت بمثابة ترعة الماء وسط الصحراء، فاستندوا عليها وتنفس الصعداء بعد أيام من الضغوط والأخبار التي حوّلت التيار الأزرق الى تيار الوجوه الصفراء قلقاً وخوفاً على غد لا يعرفون عنه شيئاً. وارتفعت المعنويات الزرقاء مع تغريدة ليل أمس للعدنان يقول:" أؤكد مجدداً الآن وفي هذه اللحظة لو علم محور الممانعة ماذا يفعل الرئيس سعد الحريري أثناء كتابة تغريدتي في منزله بالرياض لبكوا قهراً وندماً وخوفاً".

بالمقابل المتضايقون من تغريدات العدنان تعاملوا معها بمبدأ التشكيك ورأوا فيها إرهاصات إعلامي سعودي حتى أن صحفياً ممانعاً علق عليها في مجلس خاص: "وراء تغريداته شخصية  لبنانية معروفة...".

ما بين الرؤيتين، ما حقيقة تغريدات "أحمد عدنان"؟ هل هي تمثل شخصه فقط أم أنها تمثل وجهة نظر المملكة العربية السعودية؟ هل هي تستند على معلومات دقيقة من داخل المملكة أم أنها تعليقات عاطفية لإعلام سعودي يحب بلده ويعيش في لبنان؟!..

من المؤكد أن أحداً لا يمكنه تقديم إجابة جازمة عن تغريدات أحمد عدنان طالما أن أي بيان لم يصدر عن المملكة يقول إن هذه التغريدات لا تمثل الموقف الرسمي للمكلة، وبالتالي فإن التعاطي مع هذه التغريدات يكون "غب الطلب" وبكلمة أوضح يكون وفقاً للهواجس والحاجيات عند متابعها. إلا أن اللافت في هذه التغريدات هو أنها أول انتقاد سعودي لمفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان حيث غرّد العدنان قائلاً: "من المؤسف أن تستقبل دار الفتوى عدو طائفتها وئام وهاب".

كما أن هذه التغريدات حملت تحذيرات مباشرة الى عدد من الشخصيات السنّية المرشحة لرئاسة الحكومة حيث قال:" الثقة معقودة على الرئيس نجيب ميقاتي بأنه لن يتورط في حكومة فيشي والقمصان السود". ثم غرّد: "اعني أن لا يتورط السنّة فيصل كرامي عبد الرحيم مراد وفؤاد مخزومي واسامة سعد.. في حكومة ضد السُنّة أياً كان وزراؤها وأياً كان بيانها الوزاري".

أحمد عدنان الإعلامي السعودي المقيم في لبنان والمتنقل الدائم ما بين مقررات المرجعيات اللبنانية ومقاهي النخبة بات حالة يترقبها اللبنانيون تغريدة أو مقالة أو اطلالة تلفزيونية.

تغريدات أحمد عدنان هل تعني شيئاً؟ من يسأل للتشكيك عليه أن يتذكر أن شكوكه حول تغريدات الوزير السبهان لم تصل الى نتيجة وبالتالي علينا أن نترقب ونراقب ما قاله العدنان.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط


الراعي والسعودية

البروفيسور إيلي الزير 

التعتيم والتمويه

راجح الخوري 

الإقامة الجبرية

أسعد بشارة 

بينهما الأسد

حازم صاغية 

ayoub phone number

سعيد لـ أيوب: لا نريد مواجهة المملكة أيوب يحاور

سعيد لـ أيوب: لا نريد مواجهة المملكة

عوّل النائب السابق الدكتور فارس سعيد على دورٍ لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون...




Chloe