Ayoub News


عربي ودولي


عقوبات اميركية على فنيانوس وعلي حسن خليل

الثلاثاء 8 أيلول 2020 - 20:30 1623

فرضت وزارة الخزانة الاميركية عقوبات على وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس ووزير المال السابق علي حسن خليل لارتباطهما بحزب الله. والعقوبات تقضي بتجميد الاصول والعقارات.

وقالت الخزانة الأميركية إن الوزيرين السابقين ما زالا فاعلين رغم خروجهما من الحكومة. وتعهدت الوزارة بمحاسبة كل من يساعد حزب الله داخل الحكومة أو خارجها. وأوضحت أن 90 شخصية مقربة من حزب الله وضعت على قائمة العقوبات منذ 2017 .

واعتبرت واشنطن أن شعار "كلن يعني كلن" تعكس جدية اللبنانيين بمطالب الإصلاح، متهمة حزب الله بتغطية الفساد في لبنان مقابل النفوذ.

حيثيات العقوبات على فنيانوس وعلي حسن خليل:
يوسف فنيانوس وزير النقل والأشغال العامة الأسبق (2016-2020). اوضحت الخزانة انه اعتبارًا من منتصف عام 2019 ، استخدم حزب الله علاقته مع المسؤولين في الحكومة اللبنانية ، بما في ذلك فينيانوس كوزير للنقل والأشغال العامة ، لسحب الأموال من الميزانيات الحكومية لضمان فوز الشركات المملوكة لحزب الله بعطاءات لعقود حكومية لبنانية بقيمة ملايين الدولارات. في عام 2015 ، منح حزب الله فينيانوس مئات الآلاف من الدولارات مقابل خدمات سياسية.

في عام 2015 أيضًا، التقى فينيانوس بانتظام مع وفيق صفا ، الذي صنفته وزارة الخزانة الأميركية في عام 2019 لدوره القيادي في الأجهزة الأمنية لحزب الله. ساعد فينيانوس أيضًا حزب الله في الوصول إلى الوثائق القانونية الحساسة المتعلقة بالمحكمة الخاصة بلبنان وعمل كوسيط لحزب الله والحلفاء السياسيين. بالإضافة إلى أنشطته الداعمة لحزب الله، شارك فينيانوس في الفساد أثناء توليه منصبه كوزير للنقل والأشغال العامة من خلال تحويل الأموال من الوزارة لتقديم امتيازات لدعم حلفائه السياسيين.

أما وزير المال السابق علي حسن خليل كان واحداً من المسؤولين الذين استخدمهم حزب الله لمكاسب مالية. وعمل على تحويل اموال بطريقة يتنجب خلالها العقوبات الاميركية لحساب مؤسسات تابعة لحزب الله، كما استخدم منصبه كوزير للمالية لتجنيب مؤسسات مرتبطة بحزب الله دفع ضرائب على بضائع الكترونية مستوردة وجزء من الاموال اعطيت كدعم لحزب الله، كما رفض عام 2019 التوقيع على التشيكات لحساب متعاقدين مع الدولة وطالب بدفع جزء منها اليه شخصياً.

من جهته، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعم واشنطن للشعب اللبناني، مشددا على أنه سيتم محاسبة أي شخص يساعد حزب الله على تنفيذ أجندته الإرهابية. وقال بومبيو في تغريدة، إن واشنطن فرضت اليوم عقوبات على وزيرين لبنانيين سابقين فاسدين أساءا استخدام مناصبهم لتقديم دعم مادي لميليشيات حزب الله.

وبدوره مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد شينكر قال إن فنيانوس وخليل كانا منخرطين في عمليات فساد تسمح بعمل حزب الله في لبنان، مشيرا الى ان العقوبات هي رسالة إلى الحزب وحلفائه بأنه حان وقت سياسة أخرى في لبنان. أضاف: "حزب الله منظمة إرهابية ولا نميز بين جناحيه السياسي والعسكري وهذا الذي نختلف عليه مع فرنسا".



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



تجرّعْ وحدَك!

رضوان السيد

إيران

محمد الرميحي

لبنان قبل الجحيم

راجح الخوري



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...