Ayoub News


عربي ودولي


البيان الختامي لقمة تونس يرفض تدخلات إيران

الأحد 31 آذار 2019 - 20:53 2134

أكد البيان الختامي لقمة تونس، انه "من غير المقبول بقاء المنطقة العربية مسرحاً للتدخلات الخارجية"، مجدداً "التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية للعرب وأهمية السلام الشامل كخيار عربي وفق مبادرة السلام العربية".

ولفت الى اهمية "الحل السياسي في سوريا وفق مبادئ جنيف والقرار 2254 ورفض الخيارات العسكرية التي من شأنها تعميق معاناة الشعب السوري".

وحول الجولان، اكد البيان ان "الجولان أرض سورية محتلة وفق القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والدعم العربي الكامل لسوريا في استعادة الجولان المحتل". ورفض بيان قمة تونس "التدخلات الإيرانية في الشؤون العربية".

وفي ما يلي ابرز نقاط البيان الختامي للقمة:
- تحقيق الأمن يستوجب تكثيف الجهود لانهاء الصراعات وما يجمع الشعوب العربية أكثر مما يفرقها.
- مواصلة الجهود المشتركة من أجل التضامن العربي وتوطيد مفهوم الأمن القومي العربي ومن غير المقبول استمرار التدخلات الخارجية في المنطقة.
- نؤكد ان تحقيق الأمن والاستقرار يرتكز على التسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية ولتوفير الدعم المالي لدولة فلسطين لمواجهة الضغوط والصعوبات التي تتعرض لها وبما يسهم في صمود الشعب الفلسطيني.
- رفض كل الخطوات الإسرائيلية الأحادية الهادفة لتغيير الحقائق ونطالب دول العالم للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للفلسطينيين.
- نؤكد حرصنا على وحدة ليبيا ورفض التدخلات الخارجية بشؤونها ورفض الحلول العسكرية.
- نؤكد دعمنا للتسوية السياسية في سوريا بما يحافظ على وحدتها واستقلالها ونؤكد أهمية الدور العربي لخروج سوريا من الأزمة الراهنة لاستعادة مكانتها على الساحة العربية.
- أي قرار ينتقص من السيادة السورية على الجولان باطل وغير قانوني والجولان أرض سورية محتلة وفق القانون الدولي.
- نساند الجهود الإقليمية والدولية لإعادة الشرعية إلى اليمن ونطالب "ميليشيا" الحوثي الالتزام باتفاقية السويد.
- مطالبة ايران بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.
- إدانة استهداف الأراضي السعودية بالصواريخ والتضامن الكامل مع الأشقاء في السودان لتعزيز جهود السلام والأمن.
- نؤكد على سيادة الإمارات العربية المتحدة على الجزر الثلاثة المحتلة من إيران.
- تشديد على لبنانية مزارع شبعا وتلال كفرشوبا. - نؤكد حق سوريا في استعادة الجولان المحتل.
- سنلجأ لمجلس الأمن والمحكمة الدولية لإبطال الاعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



دكانة الوزير

البروفيسور إيلي الزير

التطرف المضاد

رضوان السيد

الزِنى السياسي

جوزف الهاشم

إيران في المضيق

سمير عطا الله



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...