Ayoub News


اقتصاد


الحكومة أقرت موازنة 2018

الاثنين 12 آذار 2018 - 18:22 761

أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير المالية علي حسن خليل بعد انتهاء جلسة الحكومة، عن إقرار موازنة عام 2018 التي تتضمّن إصلاحات وحوافز لكلّ القطاعات، وتحقيق وفر في الوزارات. لافتاً الى "أننا عملنا طويلاً من خلال اللجنة الوزارية من اجل إقرار موازنة 2018 واقريناها، وأشكر في السياق وزير المال وفريق عمله على الجهد الشاق، وأعتبر ان إقرار رالموازنة يشكل إنجازا للحكومة."

ورداً على سؤال قال: "يجب وضع السياسة جانباً بموضوع الكهرباء فهذا الموضوع قيد الدرس ونأمل ان نصل الى حل ونتمنى وقف التراشق السياسي بهذا المجال". وأشار الى أن المستفيد الوحيد من أزمة الكهرباء هم أصحاب المولدات الذين يحققون ملياري دولار سنوياً من دون دفع ي ضريبة لذلك نريد تأمين الكهرباء بأسرع وقت ممكن.

فيما اكد وزير المالية علي حسن خليلأن " الحكومة التزمت بالكلام الذي قالته في مجلس النواب بانها ستعمد الى اقرار الموازنة بشكل دوري"، مشيراً الى "اسباب سياسية اخرت البدء باقرار الموازنة ولكن اقرارها اليوم يؤكد صحة كلام الحكومة"، ولفت الى ان "العمل بموضوع قطع الحساب يسير بشكل جدي ونحن ملتزمون بالمهلة التي حددت في موازنة ال 2017". وكشف خليل انه "تم اضافة كل البنود الاصلاحية التي تم التوصية بها من مجلس النواب وقمنا بمناقشتها وقررنا معظمهما، مشددا على انه " لم تقر اي ضريبة جديدة في الموازنة ولا يوجد اي رسم جديد على اي من الطبقات".

ولفت خليل الى ان "الحكومة ألزمت نفسها في مادة من مشروع الموازنة العمل على ترشيق القطاع العام وتسوية اوضاع المؤسسات العامة التي لم يعد لديها دور"، مشيرا الى اننا "اقرينا مادة في الموازنة وهي كلفة الايجارات التي تدفعها الدولة ، تبين ان باستطاعتنا بقيمة ايجار بظرف 5 سنوات ان نبني ابنية تستوعب كل وزارات وادارات الدولة واقرينا مادة لبناء ادارات رسمية وضمّناه فقرة تسمح باعتماد الايجار التملكي او الاستفادة من القطاع الخاص في هذا الاطار"، مضيفا:"ذاهبون باتجاه اصلاحات حقيقية، المهم ان نضع نفسنا في المسار الصحيح"، كاشفا ان "مجموع الموازنة العام 23 الف و 854 مليار و 271 مليون و 623 الف ليرة بالاضافة الى السلفة التي تعطى لمؤسسة كهرباء لبنان".

واوضح خليل اننا " عملنا على تخفيض النفقات وزيادة الواردات وعلى اجراءات يمكن ان تدفع الاقتصاد الى الامام ولو بشكل نسبي ونحن امام فرصة في نهاية 2018 لتحقيق نسبة نمو تتجاوز الـ 2%"، معتبرا ان "العجز في الموازنة للعام 2018 بلغ 7267 مليار"، مؤكدا انه "اذا كان هناك استقرار سياسي وتعاون داخل مجلس الوزراء نستطيع الوصول الى اجراءات نوعية تعيد الثقة في البلد محليا وعلى مستوى العالم".



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



حديدان وحزام الأمان

راوية حشمي 

مراعاة حريرية

أسعد بشارة 

القسوة التي تحكمنا

حازم صاغية 

الممر الإيراني

راجح الخوري 



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...