Ayoub News


حوار أيوب


حداد لـ"أيوب": السحر انقلب على طباخي القانون الجديد

السبت 13 كانون الثاني 2018 - 4:42 2375

خاص (أيوب)

أكد نائب رئيس حركة التجدد الديمقراطي الدكتور انطوان حداد، المرشح عن المقعد الأرثوذكسي في دائرة عاليه الشوف، أن مواقف أهل السلطة المتباينة من الانتخابات النيابية المرتقبة يضرب في الصميم مصداقية الإئتلاف الحاكم، مشيراً في حوار خاص مع "أيوب" الى أن تبدل مواقف السياسيين من القضايا الخلافية فضيحة كبرى عرّت المشاركين فيها.

وفي ما يلي التفاصيل:

بعد إسقاط إصلاحات القانون بدأ الحديث عن إمكانية الطعن بنتائج الانتخابات وعن خشية من تأجيلها. هل تعتقد ان الانتخابات النيابية المرتقبة بخطر؟

لا اعتقد أن الانتخابات ومواعيدها بخطر حقيقي أقله حتى الآن، اننا نتجه الى انتخابات في موعدها المحدد إنما من دون الإصلاحات التي تم تأجيل الانتخابات سنة كاملة بذريعتها، وأعني البطاقة الممغنطة ومراكز الاقتراع الكبيرة الميغاسنتر.

الجميع يؤكد تمسكه بضرورة إجراء هذه الانتخابات وفي الوقت يحذرون من إمكانية تأجيلها أو تطييرها. كيف تقرأ هذه المشهدية؟

إنه مشهد مضحك مبكي، ويضرب في الصميم مصداقية القوى في الإئتلاف الحاكم اليوم أو معظمها، كما ان المماحكات والمناورات المتواصلة منذ إقرار قانون الانتخاب في حزيران الماضي حتى اليوم وتبدل المواقف حتى لدى الأطراف نفسها من القضايا التي يقال إنها خلافية، فانها فضيحة سياسية كبرى تعري كل المشاركين فيها أمام الرأي العام.

باعتقادك لماذا أهل السلطة لا يردون ضمنياً إجراء هذه الانتخابات، ولماذا انقلبوا على القانون الذي وضعوه؟

ليس كل أهل السلطة لا يريدون إجراء هذه الانتخابات، بل قوة رئيسية منهم والسبب انهم يريدون انتخابات معلبة ومسيطر عليها سلفاً وهذا ليس بمتناول يد بعض الاطراف بظل القانون الحالي، حيث يمكن القول بكل بساطة ان السحر انقلب على الساحر أو على بعض طباخي هذا القانون.

من هم المتضررون من حصول هذه الانتخابات؟

لا يمكن تقديم جردة دقيقة للمتضررين من الانتخابات المرتقبة لكن يمكن القول إن جميع قوى السلطة تقريباً متضررة باستثناء حركة أمل وحزب الله.

هناك فريق يتحدث عن غطاء دولي لإجراء هذه الانتخابات وفريق آخر يتحدث عن مسعى دولي لتطييرها. ما حقيقة هذا التباين الدولي؟

لا يوجد غطاء دولي لتطيير الانتخابات أقله حتى الآن، كما لا توجد ذريعة صالحة لهذه الوجهة من الاستخدام. الشيء الوحيد الذي يمكن أن يؤثر على موعد إجراء هذه الانتخابات هو حدوث تطور إقليمي كبير من نوع حرب او نزاع إقليمي غير محسوب وهذا الامر ليس مرئياً في المدى المنظور.

أعلنت ترشحك للانتخابات في دائرة عاليه الشوف، مع من ستتحالف وهل انت قادر على الخرق في هذه الدائرة؟

لطالما اعتبرت نفسي مرشحاً طبيعياً لهذا المقعد بحكم كوني ابن بلدة عين دارة التي هي أكبر بلدات قضاء عاليه وتعتبر البوابة الجغرافية للشوف، وبحكم انخراطي في كافة أوجه النشاط السياسي والانمائي للمنطقة التي تُعتبر نواة الكيان اللبناني وحاضنته التاريخية، فضلاً عن انخراطي في النشاط السياسي والثقافي على المستويات اللبنانية والعربية.

وأنا في إطار تحالف مدني إصلاحي يسعى الى تطوير برنامج يركز على مشاكل المنطقة وتطلعاتها، وخوض الاستحقاق المقبل سيكون ضمن لائحة من الكفاءات ومن مختلف المناطق، وعلى قاعدة التنافس الديموقراطي الذي يعطي الأولوية لمناقشة الأفكار واقتراح الحلول بعيداً عن العصبيات والتشنّج.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



الوطن شراكة

البروفيسور إيلي الزير 

هجوم المطرقة

راجح الخوري 

حكومة أو هريسة؟

راوية حشمي 



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...