Ayoub News


حوار أيوب


الشيخ الكردي للسياسيين عبر "أيوب": اتقوا الله بالناس

السبت 12 أيار 2018 - 3:32 6552

خاص (أيوب)

دعا القاضي الشيخ الدكتور أحمد درويش الكردي السياسيين والمسؤولين بدءاً من رأس الهرم الى أن يسيروا مع البشر والى جانبهم حتى يرضى عنهم رب البشر.

القاضي الشيخ الكردي وفي حوار مع "أيوب" بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك طالب السياسيين بأن يتقوا الله في الناس. وفي ما يلي التفاصيل.

أفرزت الانتخابات النيابية شرخاً كبيراً بين اللبنانيين وتحديداً في الساحة السنية. كيف يمكننا معالجة هذا الشرخ ونحن على أبواب شهر الرحمة رمضان؟

إن شهر رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة، وفي هذا الشهر يعترف الإنسان بأخطائه ويطلب السماح ممن اخطأ بحقهم حتى تطيب النفوس، لكن عندما يتعالى الانسان عن الاعتراف بالخطأ ويصرّ على المضي بأخطائه وعلى تحقير الآخرين فلن يكون هناك مجالاً للصلح. نحن بحاجة لأن نتصالح مع أنفسنا حتى نتصالح مع الآخرين.

شهر رمضان هو شهر العبادة حيث ينصرف المؤمن الى ربه حتى لو كان مظلوماً او مغبوناً فيقول لربه سبحانه وتعالى: أنت أحكم الحاكمين وأنت الملك العدل الذي تستطيع أن تغير الحال والأحوال.

شهر رمضان ينتظره المسلمون في كل دول العالم حتى يقبلوا فيه الى الله تعالى، لكن إن لم نرجع الى الله رجوعاً صادقاً وحقيقياً وصحيحاً لن تتغير أحوالنا أو تتحسن، فسبحانه وتعالى يقول: "إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم". يجب أن نعمل على تغيير طباعنا وعاداتنا السيئة الى حالة يسودها الاحترام والسكينة.

ما هي رسالة رمضان السياسية التي توجهها للمسؤولين؟

أقول لهم اتقوا الله بالناس في هذا الشهر الفضيل، كونوا رحماء ولا تكونوا أناننيين، فمعيب جداً أن يستغل المسؤول الواقع العام ويفكر بمصلحته الفردية ومصلحة عائلته وشؤونه الخاصة فيما هناك مصلحة وطنية عليا.

نتمنى على كل سياسي أن يكون همه الوطن والمواطن ليس في شهر الرحمة وحسب، هو مسؤول وعليه ان يتحمل مسؤوليته كاملة طالما ما زال على رأس المسؤولية الموكلة اليه، عليه ان يفكر بكيفية رفع الأعباء والظلم عن كاهل المواطن. وأمثال الظلم كثيرة: فقراء يموتون على أبواب المستشفيات لأن الدولة لا تكفلهم كفالة كاملة.. شبان عاطلون عن العمل لأن الدولة لا تؤمن لهم فرص العمل.. شبان يهاجرون لأنهم لا يملكون ثمن منزل.. مسؤولون وسياسيون  من رأس الهرم حتى أسفله يتفرجون على الواقع بدل أن يعملوا على إصلاحه، يخطئون بحق الوطن والمواطن بدل أن يكونوا قدوة للمواطنين، وأبسط الأمثلة خرقهم المتكرر لنظام السير المفروض على المواطن فيما هم غير ملزمين به. ولكل السياسيين أقول: سيروا مع البشر والى جانبهم حتى يرضى عنكم رب البشر.

ما هي الرسالة التي توجهها للمؤمنين في هذا الشهر الفضيل؟

رسالتي الى كل المؤمنين هي الإقبال على الله تعالى لأن الانسان عندما يتجه الى الله جل جلاله  لن يرده، فالله سبحانه وتعالى يقول: اني غفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً. هو الرحيم والكريم، بيده مقاليد الحياة كلها الرزق والأجل.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



حديدان وحزام الأمان

راوية حشمي 

مراعاة حريرية

أسعد بشارة 

القسوة التي تحكمنا

حازم صاغية 

الممر الإيراني

راجح الخوري 



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...