Ayoub News


خاص أيوب


وحقق حسان دياب أمنيته..!

الأربعاء 22 كانون الثاني 2020 - 1:06 8287

كتب (أيوب)

حقق حسان دياب أمنيته وبات الآن في نادي رؤساء الحكومة وبالتالي سيحتفظ بسرية أمنية ترافقه بقي رئيساً للحكومة أو وُضع في خانة الاستقالة وتصريف الاعمال وقالها واضحة أنه لا يدري كم عمر هذه الحكومة شهراً أو ثلاثة أو سنة وبالتالي فتح الباب على كل الاحتمالات رغم اطلاقه للكثير من الوعود لكن كما هو معروف لا رسوم جمركية على الكلام.

من المرجح إن لم يكن مؤكداً أن خطاب رئيس الحكومة حسان دياب من القصر الجمهوري بعد اعلان الحكومة قد كتبه قبل تشكيل الحكومة العتيدة فكل المواصفات التي أطلقها دياب عن حكومته غير مطابقة مطلقاً للتشكيلة الحكومية المعلنة وبالاستعانة بالوزير السابق وائل أبو فاعور هي حكومة غير مطابقة للمواصفات.

لقد تحدث الرئيس دياب وكأنه رئيس مجموعة ناشطة في الحراك واصفاً وصوله الى رئاسة الحكومة كأنه نتيجة للثورة وصرخات الناس.

بعيداً عن اللغة الأدبية ومواهب الإنشاء وختم الخطاب بالابتهال والدعاء لقد استنسخ دياب موقف السلطة بالانكار لكل ما حصل في الشارع لكل المطالب لكل الهواجس والغضب عند الناس. الشارع اعترض فور اعلان التشكيلة وسيواصل مع الأيام مواصلة الاعتراض ومن كلف دياب شكل الحكومة وسيواصل ممارسة السلطة وهنا التحدي الأول بالنسبة للشارع كيف سيتحول من ردة الفعل الى الفعل في إحداث التغيير واستعادة المبادرة في القرار. أما التحدي الثاني بالنسبة للسلطة وحكومتها هو في نجاحها بفك الحصار الدولي وتحديداً العربي وهنا يجب التوقف عند ما قاله الرئيس دياب عن جولة بعد الثقة الى دول الخليج والسؤال هنا هل هي أمنية أم جرى التحضير لها مسبقاً قبل الاعلان؟!

ما بعد اعلان الحكومة ليس كما قبله والرهان على ما ستحمله مقبل الايام وكيف سيتعاطى المجتمع الدولي مع الحكومة؟ وكيف ستعالج الازمة الاقتصادية والنقدية؟ وهل تملك رؤية واضحة لكل هذه الازمات؟ وكيف ستوقف الانهيار أو على الأقل فرملته؟

في محاولة لرسم الصورة ما هو واضح أن السلطة السابقة جزء منها بات معارضاً من تيار المستقبل فالقوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي وهنا الترقب لموقفها ما إن كانت ستتعامل مع المستجد الحكومي ككيان مرفوض من قبلها أو ستتعامل بالقطعة استناداً للأفعال.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



النائب والشعب

البروفيسور إيلي الزير

خيانة وطنية

سمير عطا الله

حكومة التكنو- رجولة

جوزف الهاشم

أزمة دعم

راجح الخوري



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...