Ayoub News


خاص أيوب


لماذا أخفى الحريري حقيقة الكهرباء؟

الاثنين 21 تشرين الأول 2019 - 22:18 4488

كتب (أيوب)

بين كلمة الرئيس سعد الحريري وكلمة أمين عام مجلس الوزراء القاضي محمود مكية بعد جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا حقيقة ضائعة تكاد تكون بحجم الكذبة الكبيرة التي لا يمكن تبريرها إلا في سعي الرئيس الحريري للتغطية على وزير الخارجية جبران باسيل للسيطرة على قطاع الكهرباء.

الرئيس الحريري وفي كلمته أعلن في البند 14 عن تعيين الهيئات الناظمة للكهرباء والاتصالات والطيران المدني فيما القاضي مكية وفي تلاوته لمقررات الجلسة ذكر الأمر عبر قرارين منفصلين في البند الرابع قال "تعيين الهيئات الناظمة للطيران المدني والاتصالات ومجلس إدارة بورصة بيروت ونواب حاكم مصرف لبنان في مهلة أقصاها 15/11/2019" ليغيب الهيئة الناظمة  للكهرباء ليعود ويظهر في البند 16 "بالفقرة ث" الموافقة على مشروع قانون يتضمن التعديلات المقترحة على قانون تنظيم الكهرباء (القانون رقم 462 تاريخ 5/9/2002) وعلى مشروع مرسوم بإحالته على مجلس النواب وتعيين أعضاء الهيئة الناظمة للكهرباء خلال مهلة أقصاها اسبوعان من تاريخ إقرار القانون في مجلس النواب. مع الإشارة الى ان القانون المقدم من كتلة الوزير باسيل يهدف الى تفريغ الهيئة الناظمة للكهرباء من صلاحياتها لصالح وزيرة الطاقة اضافة الى تغييب قرار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة كهرباء لبنان المعني الأول بهذا الملف.

أحد الوزراء المشاركين في الجلسة أشار لـ"أيوب" الى ان وزراء الحزب التقدمي ابدوا اعتراضاً على الامر فيما التزم الرئيس الحريري ووزرائه الصمت ليستكمل الامر على لسان الرئيس الحريري بعد الجلسة في تغطية الامر اعلامياً لا بل تحوير الحقيقة عبر الإعلان عن انشاء الهيئة الناظمة للكهرباء وهو ما ينافي الحقيقة والتساؤل المطروح لماذا تمييز الهيئة الناظمة في قطاع الكهرباء عن باقي الهيئات الناظمة؟ ولماذا التحايل على الدول المساهمة في مؤتمر سيدر والتي تشترط انشاء الهيئة الناظمة لضمان شفافية العمل إضافة لتعيين مجلس إدارة مؤسسة كهرباء لبنان؟



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



المحامون: خيرُ خلف

الدكتور جان الحاج

الرئيس القويّ

جوزف الهاشم

ناطورة المفاتيح

راجح الخوري

حزب الله هو المشكلة

محمد الرميحي



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...