Ayoub News


خاص أيوب


عيتاني يكشف القصة الكاملة لقضية سوزان الحاج (الفيديو بالداخل)



السبت 3 آذار 2018 - 13:35 28019

كشف الإعلامي زياد عيتاني خلفيات ملف سوزان الحاج والتهمة الباطلة التي وجهت للممثل زياد عيتاني، مشيراً الى أن الحاج في كل فبركتها كانت تسعى لاستهدافه شخصياً وذلك بعد الدعوى القضائية التي قدمتها ضده وضد المستشار الإعلامي للواء أشرف ريفي أسعد بشارة.

عيتاني وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده مع بشارة في منزل اللواء أشرف ريفي في منطقة الأشرفية قال: "منذ بداية قصة تغريدة شربل خليل ولايك المقدم سوزان الحاج ارتأيت الصمت احتراماً للقضاء وعمل الأجهزة الأمنية، وإيماناً مني بالدولة ومؤسساتها.

اليوم وبعد أن ظهرت الحقيقة واضحة وضوح الشمس، أطل على الرأي العام اللبناني بتفاصيل هذا الملف الذي لا يقتصر على ظلم لحق بالممثل زياد عيتاني بل هي مؤامرة حيكت بالظلام من قبل المقدم سوزان الحاج وبعض القراصنة الذين أرادوا تبعاً لما رشح عن التحقيق الذي يجريه الآن فرع المعلومات النيل مني شخصياً ومن الخط السياسي الذي لي شرف التعاون والإيمان به".

وتابع: "لقد بدأت هذه المؤامرة عبر الدعوى القضائية التي رفعتها سوزان الحاج عليّ شخصياً وعلى مستشار اللواء أشرف ريفي، أسعد بشارة وما زالت مطروحة أمام القضاء بسبب نشري لخبر في موقع "أيوب" حول تغريدة شربل خليل المسيئة للمرأة السعودية وللمرأة المسلمة وحجابها، وقد كان الخبر الذي قمنا بنشره يقتصر على ما جاء في تغريدة خليل وذكرنا في سياق الخبر ما قامت به سوزان الحاج من وضع إشارة الإعجاب ثم حذفها بعد فترة، ثم كانت بعد ذلك التهمة الملفقة للمثل زياد عيتاني والذي كان خلال التحقيق يُسأل كما أشارت العديد من وسائل الإعلام عن "السكرين شات" الذي لا دخل له به.

وخلال هذه التهمة الباطلة عمدت بعض وسائل الإعلام وبطلب من سوزان الحاج على ترويج أن زياد عيتاني رئيس تحرير موقع "أيوب" عميل إسرائيلي وقد وقع بالفخ فانتشر خبراً في المواثع الإلكترونية تحت عنوان "متهم بالعمالة أوقع بين المقدم سوزان الحاج وقوى الامن"، فيما أفردت قناة المستقبل في نشرتها ليلة القبض على عيتاني فقرة تتحدث عن إنجاز قد تحقق وكيف أخفقت محاولة اغتيال وزير الداخلية وان رئيس الجمهورية أجرى اتصالاً بالوزير نهاد المشنوق مهنئاً إياه بالسلامة".

وأشار عيتاني الى ان "كل ذلك كان هدفه النيل من زياد عيتاني وأسعد بشارة وموقعهما السياسي مع معالي اللواء أشرف ريفي وهنا نطرح اسئلة مشروعة:

  • من يقف خلف سوزان الحاج؟
  • من لديه المصلحة بتشويه صورة زياد عيتاني وأسعد بشارة وما يمثلانه سياسياً وإسكات موقع "أيوب" الذي حمل قضايا بيروت وأهلها؟

لقد طالعتنا بعض وسائل الإعلام صباحاً ببعض الكلام الذي يشير الى أن ما حصل هو امر تافه.

لا ليس تافهاً إهانة المرأة السعودية.

لا ليس تافهاً إهانة حجاب المرأة المسلمة.

لا ليس تافهاً التطاول على المملكة العربية السعودية.

لا ليس تافهاً إشارة الإعجاب من سوزان الحاج وما تمثله في حينه على هذه الإهانة.

لا ليس تافهاً ظلم رجل بريء بفبركة من قبل مسؤول أمني.

لا ليس تافهاً فبركة قضية للنيل من شخص يمثل تياراً سياسياً معارضاً.

لا ليس تافهاً إهانة بيروت وعائلاتها.

هذه هي مظلومية بيروت وهذه هي مظلومية شريحة كبرى من شرائح هذا الوطن. وهنا نسأل كل المسؤولين:

 كم زياد عيتاني موجود في السجون؟

كم متهم استند في اتهامه على سياق يشبه سياق اتهام زياد عيتاني؟

كم مكيدة يخطط لها لكل من يعارض في السياسة وفي الإعلام؟

أسئلة نترك الإجابة عليها للقضاء والأجهزة الأمنية وتحديداً لفرع المعلومات الذي نثق به وبقيادته".

وختم عيتاني: "كلمتي الثانية هي تحية لمعالي اللواء أشرف ريفي الذي كان محترفاً في بق البحصة وقائداً ورجلاً شجاعاً عندما كان أول من كشف حقيقة المؤامرة بلقائه التلفزيوني الاخير على قناة الجديد.

أما الكلمة الثالثة فهي لأهلي في بيروت وأبناء عمومتي بني العيتاني وأقول لهم ارفعوا رؤوسكم عالياً فنحن أهل الشرف والوطنية ومن ينقصه من الشرف والوطنية شيئاً مستعدون أن نزوده ببعض منها.

فهذه العائلة البيروتية الكريمة كانت وستبقى فخر العائلات اللبنانية وعنواناً للكرامة والوطنية.

تحية لك ابن العم زياد عيتاني وأنت بريء وحرّ وعذراً منك لتشابه الأسماء. كل التقدير لك وما تحملته في الاعتقال هو دين في رقبتي.

تحية لفرع المعلومات وللشهيد وسام الحسن

تحية لقائد الفرع العقيد خالد حمود هذا الرجل نحن نثق به وبكل من عمل بإخلاص وبمهنية.

وفي الختام، نعلن احتفاظنا بحق الادعاء قضائياً على كل من يظهره التحقيق في العمل والمشاركة على فبركة هذه التهمة ونشرها وترويجها في الإعلام. ونعاهد أهلنا في بيروت المظلومة أن يبقى موقع "أيوب" منبراً لحمل قضاياهم وهمومهم".



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



الصدق عارياً

البروفيسور إيلي الزير

الكاسب الخسران

مشعل السديري

حزب الله وإشكاليّته

الشيخ خلدون عريمط

حفر الأنفاق

راجح الخوري



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...