Ayoub News


خاص أيوب


عندما غزا مجهولون بيروت..!

الجمعه 11 أيار 2018 - 9:43 7612

عندما توجه سرب الدراجات النارية من الضاحية الجنوبية الى نصب الرئيس الشهيد رفيق الحريري عند الواجهة البحرية لبيروت حيث وقعت جريمة الاغتيال وقام أعضاء السرب المذكور بالتطاول على تمثال الشهيد وغطوا وجهه براياتهم الصفراء والخضراء كانوا أشبه بشركة تعنى بتقديم خدمة التوصيل لبريد مستعجل مرسل من جهة غير معلومة بخاصة بعدما أنكر حزب الله علاقته بتلك الأسراب التي غزت بيروت وأهانت أهلها الى جهة معلومة وهي الرئيس سعد الحريري.

رسالة حملها الدراجون أو ربما يصح تسميتهم "ديليفري الخدمات السياسية والأمنية" فيها الكثير من النقاط الواجب وضعها على حروف كلمات سيّد بيت الوسط التي قالها خلال الحملة الانتخابية أو التي سيقولها ما بعد الانتخابات وخلال رحلة انتخاب رئيس لمجلس النواب ومن بعده تسمية رئيس للحكومة ومن ثم تشكيل الحكومة.

نقاط من الجهة المجهولة (سبق ان قلنا ان حزب الله نفى علاقته بالدراجين وراياتهم) على العبارات الحريرية لتوضح معاني تلك الكلمات، فالنقط وضعت على الكلام في زمن الفراهيدي لإيضاحه ومنعاً للالتباس والخطأ.

إيضاح عبارات الرئيس الحريري جاءت في ثلاثة مواقع، بداية أن الكلام عن العداء للسلاح غير الشرعي وان المعركة مع حزب الله هو للتسويق الانتخابي، ولو كان قانون الانتخابات يلحظ هكذا تسويق لذيل الخطاب بعبارة (Ap) كما كانت تذيل الحوار التلفزيوني المدفوع الثمن من قبل الضيف المرشح.

أما الموقع الثاني من الكلم الذي وُضع نقاطاً عليه فهو أن رافع شعار حماية لبنان بخرزته الزرقاء لم يستطع حماية تمثال والده وقبل ذلك حماية بيروت من دراجين لا يحملون سلاحاً بل رايات مجهولة المصدر (سبق أن قلنا ان حزب الله نفى علاقته بالدراجين وراياتهم).

أما في الكلمة الثالثة في سياق التوضيح لقد أراد عمال ديليفري السياسة والأمن أن يقولوا لبيروت وأهلها أفيقوا من أوهامكم لقد هزمانكم في 2008 و2010 و2012 و2016 واليوم في 2018، أفيقوا من سباتكم أنتم مهزومون.

بعيداً عن عمال الديليفري ورسائلهم، السؤال يبقى عندما كان يتسلق أحدهم تمثال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ويتطاول عليه مهيناً كل جمهور الرئيس الشهيد أين كان الرئيس سعد الحريري؟ وماذا كان يفعل؟ المرجح أنه كان في بيت الوسط لكن من الصعب تحديد ماذا كان يفعل، لكن من المؤكد أنه لم يكن يحتفل بالانتصار في الانتخابات.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



الصدق عارياً

البروفيسور إيلي الزير

الكاسب الخسران

مشعل السديري

حزب الله وإشكاليّته

الشيخ خلدون عريمط

حفر الأنفاق

راجح الخوري



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...