Ayoub News


خاص أيوب


"عروس الثورة" تدعو للعصيان المدني



السبت 18 تموز 2020 - 21:47 2662

كتبت (بنت بيروتية)

لم يبقَ من ساحة النور في طرابلس ساحة "عروس الثورة" سوى أنقاض ثورة 17 تشرين، يبني عليها البؤس بقعاً متفشية، الإحباط يسيطر على الشارع وتسارع الانهيار في لبنان الشعب غير قادر على استيعابه. السلطة لم تنجح حتى الساعة بايجاد الحلول للكثير من المشاكل وعلى رأسها الانقطاع في التيار الكهربائي، الغلاء المعيشي، سعر صرف الدولار. نظّم ثوار 17 تشرين من كافة المناطق اللبنانية (بيروت والجنوب وطرابلس والجبل والإقليم وعكار والبقاع..) لقاء شعبياً في المنتدى لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة في الميناء حيث تم اطلاق خطة للعصيان المدني تحت شعار "مش دافعين"

"مش دافعين" ليست بأيّ شكل من الأشكال دعوة الى التهرّب الضريبي أو مخالفة القوانين بشكلٍ دائم بل هي عصيان مدني ضدّ الفساد. هي وسيلة ضغط جديدة لجأ إليها الثوّار لمواجهة تعنّت الطبقة السياسية وتجاهلها لمطالبهم وصرخاتهم ودعواتهم للتغيير.

مش دافعين لا ضرائب، لا قروض للمصارف ولا رسوم للدولة، يقول الناشط والمحامي واصف الحركة لـ"أيوب": المرحلة بدأت في السابق ولكن اليوم تطورت الى مرحلة أخرى لتكون جزء من بداية حقبة العصيان المدني باعتباره واحداً من أدوات القوة لمواجهة السلطة، الانطلاقة من طرابلس لأنّ طرابلس هي أول من بدأت بالعصيان وكان واضحاً قدرة التجاوب من اهل المدينة، وثانياً لانّ عروس الثورة أصبحت بالنسبة لكل ثوار لبنان عنوان تحدي لذلك انطلاقتها من طرابلس تحديداً هي خطوة نوعية حتى تلتزم باقي المناطق والانتقال بالمعركة نحو مواجهة هذه السلطة لحماية الناس وستنتقل تباعاً لكافة المناطق". مضيفاً: "الثورة لا تموت، الثورة هي مسألة وعي ليست فقط عدد التجمّع بالساحات".

وختم حديثه مؤكداً أنّ: "الاحتجاجات ستعود كل يوم الى الشوارع في كافة الاراضي اللبنانية وندرك أنّ لكل شيء ثمن في الحياة والمواجهة المفتوحة لها ثمن لذلك علينا أن نثق بأنفسنا كي ننتصر، فكل شيء يبدأ بحلم والمعركة طويلة".

"هذا الإعلان لن يكون يتيماً، بل سيتبعه عدّة وقفات تدعو الى العصيان المدني، وستنفذ وقفة احتجاجية واعتصام كبيرين يوم الخميس المقبل في مدينة صور الجنوبية، حيث سيتم الإعلان عن البدء في العصيان المدني تحت نفس الشعار: "مش دافعين" هذا ما أعلنه أحد الثوار الناشطين.

وفي البقاع، سينظم "لقاء البقاع الثوري" مهرجاناُ شعبياً كبيراً، يوم السبت المقبل، يتمّ فيه الإعلان عن انتخاب الهيئة الإدارية لـ"اللقاء"، ودعوة البقاعيين الى الشروع في تنفيذ العصيان المدني، رفضاً للحالة الإقتصادية المتردية، والتي أوصلت الناس الى الهاوية، وتحت شعار "مش دافعين" أيضا".

من جهته، مسؤول حراس المدينة "أبو محمود شوك" اعتبر في حديث لـ"أيوب" أنّ الثورة عقيدة ومبدأ وهي اليوم تمرّ بإرهاصات و"مطبات" ونحن نعمل على استنهاض الهمم مجدداً رغم ان السلطة تحاصرنا وتعتقل الثوار. هذا العصيان مصيره أن ينجح، والانطلاقة جاءت من طرابلس "عروس الثورة" كرسالة وفاء وتقدير لأهلها".

وختم مؤكداً: "نحن كحراس المدينة لا ندعو إلى التكسير والحرق لأننا نريد أن نبني وطناً لا أن ندمره ونهدمه لذلك علينا أن نُنجح هذا العصيان بكافة الطرق السلمية".

مع اعلان ثوار 17 تشرين العصيان المدني مجموعة من الاسئلة تتردد في أذهاننا وسط تخوّف من انزلاق الثورة في المجهول. هل سينجح الثوار ويفاجئون الجميع؟ هل يستطيع شعبنا إسقاط النظام وتحقيق المطالب بالعصيان المدني؟..



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



مآلات الانهيار

رضوان السيد

عن الحياد

د. مصطفى علوش

علامة شطب على لبنان

راجح الخوري

داء التعثر

سمير عطاالله



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...