Ayoub News


خاص أيوب


عالم "ديزني" مغلق حتى إشعار آخر

الخميس 9 نيسان 2020 - 0:39 2410

كتبت كارولين بعيني (الولايات المتحدة)

حين يجتاح فيروسCovid-19 الكرة الأرضية برمتها، وتصبح التجمعات الكبيرة للناس بغاية الخطر، حين يغلق منتجع العطلات السياحية الأكثر ارتياداً في العالم أبوابه أمام الزوار فهذا يعني أننا أمام أزمة اقتصادية عالمية بدأت ملامحها تظهر حتى قبل التخلص من فيروس كورونا.

شركة "والت ديزني" العالمية افتتحت عام ١٩٥٥وهي كما يعلم الجميع لا تقتصر على صناعة الأفلام السينمائية وبرامج الأطفال والبرامج الوثائقية إنما تملك أكبر مدن الملاهي العالمية والمنتجعات السياحية في كاليفورنيا، واورلاندو، وباريس، وشنغهاي، وهونغ كونغ. كل تلك المنتجعات أغلقت أبوابها ولأول مرة منذ افتتاحها. حيث توقفت عن استقبال الزوار في ديزني لاند شنغهاي وهونج كونج على التوالي في ٢٥ و٢٦ من كانون الثاني، ثم في منتجعنا في كاليفورنيا بتاريخ ١٢ من آذار مارس وبعدها سارعت الشركة وأغلقت أيضاً منتجع "والت ديزني" العالمي في أورلاندو فلوريدا في السادس عشر منه وأكدت في بيان لها أنّها تولي سلامة الضيوف والموظفين الأولوية القصوى.

يغطي عالم "والت ديزني" أكثر من ٤٣ ميلاً مربعاً أي تقريباً حجم مدينة سان فرانسيسكو الأميركية ومرتين حجم مدينة مانهاتن. يزورها سنوياً 52 مليون زائر، أيّ ما معدله ٢٥٠ ألف شخص يومياً عبر أكثر من 400 حافلة و 12 قطاراً أحادياً، وأسطول سيارات الأجرة المائية، والقوارب المملوكة لشركة ديزني. تنقل السكة الأحاديةWDW وحدها تقريباً 150 ألف يومياً. هذه السكة سجلت منذ افتتاحها في عام 1971 وحتى مطلع هذا العام أميالًا كافية للقيام بـ 30 رحلة ذهاباً وإياباً إلى سطح القمر.

ويعتبر عالم "والت ديزني" أكبر مشغل في العالم حيث يفوق عدد موظفيها الـ230 ألف موظفاً. وديزني هي ثاني أكثر الشركات الجديرة بالثقة في العالم. الشركة لا تزال تدفع الرسوم والرواتب كاملة للموظفين منذ إغلاق الحدائق، وفي ضوء هذه الأزمة المستمرة والمعقدة بشكل متزايد، فقد اتخذنا قراراً بتمديد دفع رواتب ورسوم موظفي المنتجعات والحدائق حتى الـ 18 من نيسان. 

وهكذا نتيجةً لهذا الوباء القاتل وتماشياً مع التوجيه الذي قدمه خبراء الصحة والمسؤولين الحكوميين سيبقى منتجع ديزني لاند ومنتجع والت ديزني وورلد العالمي مغلقين حتى إشعار آخر. وذلك لأول مرة في التاريخ، وبهذا سيفتقد العالم لأسعد وأجمل مكان على وجه هذه الأرض.

أخبار ذات صلة: كورونا أسوأ من ١١ أيلول: كيف ستتغيّر أميركا؟



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



اغتيال لبنان

زياد سامي عيتاني

رفقًا بالبلاد والعباد

رئيس تحرير "الجُرنال"

الحريري لن يغفر لكم

زياد سامي عيتاني

الأحداث الحاسمة

رضوان السيد



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...