Ayoub News


خاص أيوب


سماحة المفتي لا تنفِ الخبر بل أكده

الأحد 1 كانون الأول 2019 - 9:29 6019

كتب (أيوب)

كم أحزننا نفي مصادر مقربة من دار الفتوى لخبر صحيفة "الديار" الذي يتحدث عن خطبة للمفتي عبد اللطيف دريان في مسجد محمد الأمين يعلن فيها موقفاً صلباً وقاسياً من كل التطورات.

حزننا ليس تعاطفاً مع الصحيفة الناشرة للخبر ولا مع كاتب الخبر بل حزننا على الفرحة التي تعامل بها الناس وبيئة دار الفتوى مع الخبر ليُعم بعدها الإحباط والأسى وكأن ما فيهم لا يكفيهم بعد نفي مصادر دار الفتوى للخبر.

لا يمكننا يا سماحة المفتي أن نُصدق أنك لن تعترض أو لست مقتنعاً أنه يتم خرق اتفاق الطائف من خلال عدم إجراء الاستشارات من قبل رئيس الجمهورية، وانه لا يحق للرئيس سجن أو اعتقال الاستشارات وابقائها في قصر بعبدا.

ولا يمكننا أن نُصدق يا سماحة المفتي أنك ستستقبل رئيساً للحكومة سيُعين وستُشَكل حكومته قبل تكليفه.

ولا يمكننا أن نُصدق أنك لن توجه خطباء منابر الجمعة للدفاع عن الدستور وعن حقوق الناس المصلين وغير المصلين من أؤتمنت للدفاع عنهم وعن حقوقهم.

قد يكون خبر "الديار" مفبرك وقد يكون من فبركه له فيه مآرب أخرى وقد يكون.. ويكون. لكن نفي الخبر إن لم يكن بالاستطاعة تأكيده لم يكن بالخطوة الناجحة أو المقبولة، أي مستشار ذكي ذاك الذي أشار بالنفي أو أي اتصال مُغرض ذاك الذي طالب بالنفي. لكن بعيداً عن نفي المصادر وعن ما إن كان خبر الديار مفبركاً. نعم المفتي دريان مطالب بموقف والموقف لا ينتظر حتى يوم الجمعة المقبل، مطالب بموقف عاجل من قلب دار الفتوى يؤكد فيه أن ما يحصل ليس افتراء على الطائف فقط بل هو افتراء على طائفة كبرى افتراء على حقوقها الدستورية وعلى حقوقها الوطنية وعلى حقوقها الاخلاقية. المفتي مطالب بموقف يقول إن البيئة التي أُمَثل ليسوا بأشباه الرجال كي يختار لهم الآخرون ممثلاً عنهم في الرئاسة الثالثة، وليسوا أهل ذمة كي يعاملوا بخفة ومهانة واستهزاء.

المفتي دريان مطالب أن يستمع الى شريط تسجيل خطبة العيد لسماحة الشهيد حسن خالد عام 1983 ثم أن يقرأ الفاتحة على روح المفتي الشهيد ويخرج بعد ذلك ليقول من موقعه كمرجع أول لطائفة كبرى وبصوت مسموع وحكيم وهادئ بملامح الغضب "كفاكم استهزاء بنا، كفاكم تلاعباً بحقوقنا، كفاكم تلاعباً بالوطن".

المفتي دريان مطالب أن ينفي نفي مصادر دار الفتوى وأن يقول الخبر المنشور في الصحيفة مفبرك لأنني سأقول أكثر من الخبر المذكور سأقول للجميع أننا لن نسكت بعد اليوم وأننا مصرون على تطبيق الدستور والطائف ليس لأنه يؤمن لنا الحماية بل لأنه يحميكم أنتم يا من تخرقون الدستور كل يوم.

أُحبط الناس عندما تم نفي خبر صحيفة "الديار". هل يا ترى أوصل المستشارون والمحيطون بالمفتي اليه هذه الأخبار؟! أوصلوها أم لم يوصلوها فسماحة المفتي بحاجة فقط أن ينظر من شباك مكتبه في دار الفتوى ليعلم ما يحصل في كل الشوارع وفي كل دار..!



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



مفكرة الرياض

سمير عطا الله

السباحة السياسية

محمد الرميحي

دولةٌ في ذمَّة الله

جوزف الهاشم

السقف ينهار

راجح الخوري



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...