Ayoub News


خاص أيوب


سعد الحريري لن يستقيل...

السبت 19 تشرين الأول 2019 - 3:17 3738

كتب (أيوب)

سعد الحريري لن يستقيل لا بعد 72 ساعة ولا بعد ألف ساعة، جاء الى الحكومة عبر التسوية الرئاسية وسيبقى في الحكومة حتى نهاية هذه التسوية. في بيت الوسط ومنذ انطلاقة التظاهرات الشعبية ما طرحت الاستقالة ولو للحظة واحدة من سيد بيت الوسط.

رئاسة الحكومة ليست قضية مؤقتة أو عابرة بالنسبة للرئيس سعد الحريري هي مسألة مصيرية سياسياً ومالياً وأكثر من ذلك هي خيار أوحد بالنسبة له سلسلة من التغيرات الخارجية وتحديداً السعودية، والداخلية بعد الابعاد القسري له إثر ما سمي بالقمصان السود ومقولة "الوان واي تيكيت".

لن يستقيل سعد الحريري ولا يتأمل أحد بذلك ستُخرج القوات اللبنانية من الحكومة وربما معها الحزب التقدمي الاشتراكي وسيبقى الرئيس الحريري على رأس الحكومة شريكاً للتيار الوطني الحر ولحزب الله وكل حلفائه من مردة وقومي وبعثي وتشاوري في أحدث تلك التشكيلات فالوزير حسن مراد أقرب للرئيس الحريري في الحكومة من الوزيرة مي شدياق والوزيرة ندى البستاني أقرب من الوزير أكرم شهيب. هو خيار استراتيجي اتخذه الرئيس الحريري منذ ان قرر الدخول بالتسوية الرئاسية.

عندما صعد الرئيس الحريري الى الرابية والتقى العماد ميشال عون معلناً تأييد انتخابه لرئاسة الجمهورية  كنا مع مجموعة من الأنصار والإعلاميين ننتظره في بيت الوسط وخلال ذلك سألت أحد مستشاري الرئيس الحريري عن سبب هذه الخطوة ولماذا الاقدام عليها فكان الجواب: " لقد جربنا معادلة رئيس حكومة قوي مع رئيس جمهورية ضعيف وفشلنا  فلنجرب معادلة رئيس حكومة ضعيف مع رئيس جمهورية قوي..".

على وقع هذه المعادلة كانت سلسلة خطوات عن سابق إصرار وتصميم فأبعد الصقور من التيار الأزرق عن اليمين واليسار لمصلحة أسماء لا لون ولا رائحة لها في النيابة  ثم في الوزارة ثم أوقفت الماكينة الإعلامية للتيار فأقفل التلفزيون والإذاعة والصحيفة ثم منسقيات التيار تحت شعار الضائقة المالية والتي استعملت أيضاً لتبرير التسوية الرئاسية على لسان الرئيس الحريري نفسه عندما قال بعد زيارة الرابية في بيت الوسط عن الثروة والثورة وكيف ضاعت الثروة...!

لن يستقيل سعد الحريري وبعد 72 ساعة التي انقضى منها ما يقارب العشرين ساعة سيلتقي صديقه الحقيقي جبران باسيل وسيفترق عن صديقيه المفترضين سمير جعجع ووليد جنبلاط فالاصدقاء ليسوا أعزّ من رفاق النضال والشهيد الوالد الذي رُحلوا عن بيت الوسط ودائرة القرار فيه.

بعد انقضاء المهلة ستعود الحكومة بنسختها المجددة الى الاجتماع وسنعود كشعب الى الواتساب بضريبة مباشرة أو برفع الرسم دون ان نشعر لكن المؤكد ان سعد الحريري لن يستقيل..



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



المحامون: خيرُ خلف

الدكتور جان الحاج

الرئيس القويّ

جوزف الهاشم

ناطورة المفاتيح

راجح الخوري

حزب الله هو المشكلة

محمد الرميحي



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...