Ayoub News


خاص أيوب


"حديقة الملك فهد".. طرابلس بمواجهة الكورونا



الأربعاء 8 نيسان 2020 - 0:05 3476

كتبت (تالا غمراوي)

بدأت بلدية طرابلس وبناء لقرار المجلس البلدي بوضع اللمسات الأخيرة على مشروع إنشاء غرفة عمليات للجنة إدارة الكوارث لإدارة أزمة "كورونا" في حديقة الملك فهد ومنشآتها في المدينة. تأتي هذه الخطوة ضمن الإجراءات التي تقوم بها البلدية لمواجهة فيروس "كورونا" والتحضيرات لمواكبة أية تطورات في هذا الخصوص.

رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق وفي حديث خاص لـ"أيوب" قال: إدارة الكوارث تحتاج إلى مركز ووجدنا أنّ حديقة الملك فهد فيها كل التجهيزات والمؤهلات لمواكبة الكورونا. بداية المشروع كان مع مستشفى طرابلس الحكومي من خلال تقديم دعم بمبلغ 150 مليون ليرة مساهمة في ثمن جهاز الـ"PCR" شرط أن يقدّم الفحص مجاناً إلى أبناء المدينة. ومن ثم انتقلنا إلى فكرة حديقة الملك فهد لتكون كمركز اتصالات (call centre) بالتعاون مع نقابة الاطباء لتسهيل وتخفيف الضغط عن المستشفى الحكومي وكافة المستشفيات في المدينة، وهي أيضاً ستكون منصة إعلامية لتوجية رسائل للمواطنين في حال تفشى المرض وهناك ارتباط تام مع فندق "الكواليتي ان" الذي خُصص للحجر وسيستقبل أكثر من 150 شخصاً ومن الممكن أن يتم التوسعة من خلال الحديقة الخارجية التابعة للفندق حيث سيتم إنشاء "خيم" في حال اضطررنا للأمر".

أما بالنسبة لتوزيع المساعدات على العائلات المحتاجة والأكثر فقراً في المدينة قال: "بعدما رصدت البلدية مبلغ ثلاثة مليارات ليرة لبنانية، تقرر إعطاء كل عائلة قسيمة شرائية قيمتها 75 ألف ليرة وسيتم توزيع بين 35 و 40 ألف قسيمة أو حصة". وعن سبب التأخير قال:"التأخير حدث بسبب التنظيم وكيفية التوزيع". كاشفاً أن "الفرق ستتألف من كشافين وممثل عن بلدية طرابلس مهمته التوقيع على القسيمة قبل تسليمها الى كل عائلة وذلك بمواكبة أمنية ومن شرطة البلدية بالاضافة الى المخاتير ووجهاء المناطق الطرابلسية التي ستزورها الفرق الكشفية لتوزيع القسائم الشرائية". معلناً أنه "خلال 3 أيام ستنطلق هذه الفرق لتبدأ بالتوزيع".

وخاطب أهالي المدينة قائلا: "من ليس بحاجة إلى قسيمة المساعدة الغذائية فليترك القسيمة لمن هو بحاجة، وذلك في إطار التعاون على البّر والتقوى".

وبدوره أوضح رئيس لجنة إدارة الكوارث في بلدية طرابلس المهندس جميل جبلاوي لـ"أيوب": "أن المبنى سيكون مقراً لغرفة العمليات واجتماعات اللجنة ولن يتم استخدامه للحجر الصحي كما انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي. وحالياً تمّ تجهيز كل شيء وباقي الأمور اللوجستية (تدريب الفرق المختصة، ومناورة حيّة...) ومن المتوقع نهاية الأسبوع أن يتم الاعلان عن الخط الساخن ووضعه بتصرف الناس من خلال مؤتمر صحفي يتناول كافة التفاصيل عن هذا المشروع".

رئيس اللجنة الصحية في بلدية طرابلس الدكتور عبد الحميد كريمة كشف لـ"أيوب" مزيداً من التفاصيل وقال: "مركز العمليات هذا سيكون فيه طبيب مناوب 24/24 لإعطاء الارشادات لأيّ حالة تصل كما خُصصت سيارات وفرق طبية مدربة من أجل الذهاب إلى منزل المشتبه باصابته أو المصاب لنقله إلى الحجر أو إلى المستشفى"، مضيفاً أن "هذا المشروع المتطور والأول في لبنان هو لخدمة أهل طرابلس والأقضية المجاورة أيّ (قلمون، وادي النحلة، و...)".



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



اغتيال لبنان

زياد سامي عيتاني

رفقًا بالبلاد والعباد

رئيس تحرير "الجُرنال"

الحريري لن يغفر لكم

زياد سامي عيتاني

الأحداث الحاسمة

رضوان السيد



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...