Ayoub News


خاص أيوب


تسع لوائح انتخابية.. البيارتة يريدون التغيير

الثلاثاء 27 آذار 2018 - 9:45 8534

تسع لوائح انتهت إليها الانتخابات النيابية في دائرة بيروت الثانية وهو الرقم الأعلى لعدد اللوائح بكافة الدوائر الانتخابية في لبنان، الأمر الذي يستوجب التوقف عنده من حيث الشكل وأيضاً من حيث المضمون.

في الشكل قد يقول البعض إنها اللعبة الديمقراطية وهو أمر ليس بالمستغرب طالما أنك تتحدث عن بيروت العاصمة والمركز الجالبة لكافة أنواع التيارات والأحزاب والتجمعات السياسية والمذهبية والفكرية، إلا أن الكثيرين ينظرون الى الأمر أنه ظاهرة مرضية تؤشر على مدى الانقسام والتشتت الذي تعيشه العاصمة على الصعيد السياسي والاجتماعي هذا من حيث الشكل، فيما من حيث المضمون فإن انتهاء مهلة تسجيل اللوائح على تسعة لوائح بيروتية فيه رسائل كثيرة بعدة اتجاهات، أبرزها أن هناك حالة بيروتية كبيرة تشكل الأكثرية التاريخية في العاصمة رافضة لواقع الأمر سياسياً وإنمائياً وفقدت ثقتها بالقيادة الحالية المستمرة منذ ما يقارب الـ 13 عاماً على مقدرات زعامة بيروت.

البيارتة عبر تعدد اللوائح وتسجيلهم الرقم الأول بعددها بين كافة الدوائر وكأنهم يقولون نحن تواقون للتغيير، نحن نرفض الواقع الحالي. لوائح متعددة بنكهات متعددة ولكن هل التغيير ممكن؟...

ليس هناك استحالة في حصول التغيير، هذا ما يفرضه المنطق طالما أن هذه الأغلبية تعبر عن امتعاضها لواقع الحال إلا أن هذه الأغلبية دونها وهذا التغيير بعض العقبات وتذليلها لا يبدو سهلاً لكن ليس بالمستحيل، وهو أمر مرتبط بوعي البيارتة وقدرتهم على القرار الحر.

أولى هذه العقبات تتمثل بعدد اللوائح التي تشتت الصوت المعترض ليتحول هذا الصوت العقابي الى صورة العقاب السلبي وليس العقاب الإيجابي، وبصورة أوضح فإن المعترضين عبر تشتت أصواتهم على عدة لوائح فإنهم بالشكل يشكلون حالة رفض واعتراض، اما من حيث المضمون فلن يتمكنوا من تحقيق خرق ملموس، فيما العقبة الثانية تتمثل بإتفاق البيارتة على ضرورة التغيير واختلافهم حول أولويات هذا التغيير.

تسع لوائح في بيروت الثانية، واحدة للمستقبل والثانية للثنائي الشيعي حزب الله وحركة أمل ومعهما الأحباش والثالثة للمعارضة البيروتية المدعومة من اللواء أشرف ريفي، وهي اللوائح الثلاث دون غيرها التي تمتلك خطاباً سياسياً مولاة أو معارضة فيما باقي اللوائح هي لوائح شخصيات سياسية وعامة مستقلة لا يربطها شيء في السياسة أو في رؤية الغد، منها من هو قريب من السلطة، ومنها من هو قريب من حزب الله وخطه السياسي وآخرون تجمعوا في لائحة كي لا يفوتهم قطار الانتخابات.

تسع لوائح سيختار البيروتي بينها، سيختار عبرها توقه للتغيير أو أن مطالبته بالتغيير كانت مجرد ظاهرة صوتية في العالم الافتراضي..!



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



التضامن المطلوب

البروفيسور إيلي الزير

النجاح والفشل

رضوان السيد

إسرائيل تُدان

جهاد الخازن

أعدء الوقت

سمير عطا الله



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...