Ayoub News


خاص أيوب


بلاها "اللحمة".. لا أضاحي هذا العيد

الثلاثاء 14 تموز 2020 - 0:05 2334

كتبت (بنت بيروتية)

اقتربنا من عيد الأضحى المبارك وموسم الأضاحي ولكن في ضوء ارتفاع الاسعار للأضحية التي كانت تُوزّع على الفقراء ستغيب هذا العام بسبب الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان. و"اللحمة" اليوم أصبحت حديث الساعة والحصول عليها من سابع المستحيلات بالنسبة لشريحة كبيرة من المجتمع.

هل هناك من آثار سلبية على الجسم لعدم تناول اللحمة؟ ما هي البدائل وكيف نستطيع أن نعوّض هذا النقص؟ 

اختصاصية التغذية في مستشفى بهمن "نورا داوود" تجيب على هذه الاسئلة وتقول لـ"أيوب": "اللحوم تُعدّ في الطبق اللبناني عنصراً من العناصر الأساسية في غذائنا اليومي. لكن بسبب الأزمة الاقتصادية الراهنة في البلاد وغلاء سعر اللحوم، أدى الى انخفاض القدرة الشرائية للمنتوجات الغذائية وتحديداً جميع أنواع اللحوم".

وتضيف: "هذة الأزمة تسبّبت بهلع عند اللبنانين المتخوّفين من المشاكل الصحية التي ستنتج عن عدم استهلاك اللحوم بشكل يومي أو ثلاث مرات في الاسبوع كحدّ أدنى. لكن لا داعي للهلع فالتوقف عن استهلاكها ليس له أيّ آثار جانبية على الصحة إن كان لكبار السن، أو للحوامل، أو للمرضعات وحتى للأطفال، لا بل على العكس له فوائد صحية. إذ يمكن استبدال اللحوم بمصادر غذائية نباتية والاعتماد على الحمية النباتية (الفيغن دايت)".

وتتابع: "على المدى الطويل، لا توجد آثار جانبية سلبية لعدم تناول اللحوم، طالما أننا نتناول مكمّل فيتامين B12 النباتي في حال حصول نقص فيتامين B12 في الجسم، بالإضافة إلى تناول الكمية المناسبة من البروتين من الألبان والأجبان، الحبوب والبقول".

وعن العوارض التي يمكن أن يسبّبها نقص الفيتامينات المتوفّرة في اللحوم تقول: "هناك مجموعة من الأعراض منها (الصداع، طفح جلدي، آلام في المفاصل او العضلات، إعياء، اضطراب النوم، تشنّجات العضلات) ولكن هذه العوارض لا تحدث على الفور. بل يستغرق الأمر شهوراً وسنوات حتى ينتهي مخزون الـ B12 من الجسم".

وأظهرت دراسة أمريكية حديثة، لأكثر من 500000 مشارك، أنه مقارنة بالأشخاص الذين يستهلكون كمية قليلة من اللحوم، فإن الرجال الذين يستهلكون كمية كبيرة من اللحوم هم أكثر عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 27 ٪، في حين أن الخطر بالنسبة للنساء ارتفع بنسبة 50 ٪ كلما زاد تناول اللحوم الحمراء. ومن هنا تأتي التوعية للجوء إلى الحمية النباتية.

ما هي البدائل عن اللحوم؟

- البيض

- الحليب ومشتقاته من الألبان والأجبان.

- حمص.

- فول.

- عدس.

- حبوب الصويا.

- فصوليا. 

- بازلاء خضراء.

- كينوا.

- الحبوب الكاملة، الفواكه، الخضروات، البقوليات، المكسرات والبذور.

وختمت داوود: "التوقف عن تناول اللحوم ليس نهاية العالم، ولن تتدهور صحتنا، بل على العكس، الانقطاع عن تناول اللحوم واستبدالها بالمصادر النباتية  له فوائد صحية. ولكن يجب أن يكون غذاؤنا مليئاً بالحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، البقوليات، والمكسرات والبذور التي هي المصادر الأساسية للفيتامينات، المعادن ومضادات الاكسدة...". 

باختصار بلاها "اللحمة"...



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



مآلات الانهيار

رضوان السيد

عن الحياد

د. مصطفى علوش

علامة شطب على لبنان

راجح الخوري

داء التعثر

سمير عطاالله



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...