Ayoub News


خاص أيوب


القصة الكاملة لكيوسكات الكورنيش

الاثنين 15 تموز 2019 - 3:20 7159

كتب (أيوب)

غضب البيارته بوجه مشروع "الكيوسكات" على الكورنيش البحري بطريقه للاستيعاب بعدما طلب الرئيس سعد الحريري سحب المشروع وهو ما يتوقع ان يترجم بقرار صادر عن المجلس البلدي، مع الإشارة الى ان محافظ بيروت وحده الذي يمتلك صلاحية الترخيص أو عدمه.

البيارته غضبوا والرئيس الحريري استوعب هذا الغضب لكن يبقى السؤال من يقف حقيقة خلف المشروع؟ وما حقيقة ان طلب الموافقة على هذه "الكيوسكات" جاء من بيت الوسط؟ أين الرئيس سعد الحريري من هذا المشروع؟ وهل الذين يدعمون "الكيوسكات" من بيت الوسط يتحركون بتوجيهات من الرئيس الحريري أم من دون علمه؟!!

قصة "الكيوسكات" على طول الكورنيش البحري في بيروت ليست بالقصة الجديدة والترخيص لها ومحاولة تمريرها بدأت قبل ثلاث سنوات ومن قبل الأشخاص نفسهم، إلا ان وزير الداخلية السابق النائب نهاد المشنوق وقف معارضاً للمشروع رافضاً التوقيع على موافقة محافظ بيروت في حينه من زاوية عدم التفريط بحقوق البيارته، ومنعاً لتداعيات هكذا "كيوسكات" على جمالية الكورنيش، وحرية حركة المواطنين عليه، وتفادياً لأي إشكالات وتداعيات أخلاقية وأمنية لهكذا "كيوسكات". لا بل أكثر من ذلك عمد الوزير المشنوق في حينه الى إزالة عدد من الفانات والاكواخ الموجودة والمرخصة وقام بالتعويض المالي على أصحابها من أبناء بيروت الفقراء رفعاً للضرر عنهم، فكانت الازالة بهدوء ودون ضرر وكان عددهم سبعة أشخاص.

ضغوط كبيرة مورست على الوزير المشنوق لتمرير المشروع، إلا أن جميعها باءت بالفشل مع إصراره على عدم المس بالكورنيش كما أراد الرئيس الشهيد رفيق الحريري. فتارة يرفض وتارة يضع الشروط التعجيزية على قاعدة "لاعهبم بالتي هي أحسن".

بعد خروج الوزير المشنوق من الداخلية عادت الجوقة نفسها لتحاول مجدداً تمرير المشروع، وبعد موافقة محافظ بيروت القاضي زياد شبيب. ووفقاً لمعلومات "أيوب" ان مشروع "الكيوسكات" يحظى بدعم شخصيات تعمل في بيت الوسط وتتبوأ مناصب ومواقع فيه وهي تسعى لتمريره وفقاً لمصالحها الشخصية وهو ما يجعل قرار الرئيس سعد الحريري بتجميد المشروع غير كافٍ لإنهاء الخطر الذي يتعرض له الكورنيش البحري حيث من المفترض ان يستكمل موقف الرئيس الحريري بقرار من محافظ بيروت صاحب الصلاحية وفقاً للقانون بالترخيص "للكيوسكات"، بإلغاء الموافقة الحاصلة وبإتباعها بقرار يحظر ويمنع هكذا "كيوسكات" تحت أي مبرر بخاصة ان قرار حظر "الكيوسكات" على الكورنيشات البحرية اتخذته الكثير من الدول الغربية والعربية وكان آخرها في الإسكندرية حيث أزيلت "الكيوسكات" الموجودة.

"كيوسكات" الكورنيش أزالها الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومنع إعادتها الوزير المشنوق وهذا ما يجب أن يؤكده ويعمل على ارسائه الرئيس سعد الحريري.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



الرهان الإيراني

رضوان السيد

محاكمة دون الحكم

سمير عطا الله

النبض السعودي

راجح الخوري

الليمون سنّي

جوزف الهاشم



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...