Ayoub News


خاص أيوب


أيها الناس.. ارحموا بعضكم بعضاً

الأربعاء 25 آذار 2020 - 0:14 7590

كتبت (تالا غمراوي)

بعد حبس الملايين في منازلهم، في خضم إجراءات العزل والإغلاق التي تتزايد يوماً بعد يوم في محاولة للحدّ من انتشار فيروس كورونا، استغل مروّجو الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أزمة فيروس كورونا المستجد في نشر الشائعات المضللة التي أصبحت بمثابة (لعنة في هذا الوقت) ينشرها مروّجوها لبثّ الخوف والفزع في قلوب المواطنين، فأطلقوا فيديوهات وصوراً لمعلومات لا أساس لها من الصحة.

قمنا بالنظر والبحث في أكثر المزاعم والشائعات التي انتشرت عبر وسائل التواصل وإليكم هذه اللائحة:

1- روسيا تطلق أكثر من 500 أسد في الشوارع لتضمن بقاء الناس في بيوتهم غير صحيح، والصورة الحقيقية التقطت عام 2016 في جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا.

2- سكان منطقة جبل لبنان يتفاجأون بأحجام كبيرة من الخفافيش، والحقيقة أنّ هذه الصورة القديمة لم تُلتقط في لبنان، ونُشرت في آب عام 2018 وبزاوية تصوير فنية مقصودة.

3- فيديو بعنوان: "الشعب الإيطالي يصلي مع المسلمين خوفاً من كورونا" غير صحيح، والفيديو الحقيقي نُشر عام 2017 عندما تضامن بعض الأمريكيين مع المسلمين في مظاهرات ضد قرارات الرئيس ترامب.

4- صورة متداولة بعنوان "صورة مرعبة عن سقوط مئات الإيطاليين بسبب فيروس كورونا" والصورة الحقيقية من فرانكفورت بألمانيا عام 2014، وهي من مشروع فني سينمائي في ذكرىٰ (ضحايا معسكر الاعتقال النازي).

5- فيديو بعنوان: "الرئيس الصيني يعلن أنّ كورونا ليست فايروس بل هي غاز السارين" غير صحيح، والفيديو الحقيقي لخطاب قديم للرئيس الصيني يهنئ فيه الشعب بقدوم العام الجديد 2019.

6- فيديو متداول عن نشيد ديني أقامته نيوزلندا للتوسل لرفع بلاء فيروس كورونا غير صحيح والفيديو الحقيقي من متحف (آيا ايريني) في اسطنبول بتركيا لفرقة (الفاتح السلطان محمد) من سراييفو ونُشر عام 2011.

7- ما يتداول عن قطار أميركي يحمل اسم فيروس كوروناCOVID-19  شوهد عام 2019 غير صحيح، والصورة المتداولة معدّلة رقمياً.

إجراءات ضد الشائعات في عدد من الدول:
انتشار الشائعات دفع بعض الدول لاتخاذ اجراءات رادعة ضد ناشري الاشاعة والمعلومات المغلوطة التي لا تعتمد على المصادر الرسمية منها: (الإمارات، مصر، بريطانيا، فلسطين..)

مخاطر الشائعات:
أطلقت منظمة الصحة العالمية خدمة جديدة بالتعاون مع جوجل (Google)، لتلقي المعلومات الصحيحة وتفادي الشائعات حول تفشي كورونا كما خصّصت رقماً لها عبر تطبيق الواتساب لسدّ الطريق أمام جميع الشائعات.

من جهتها منظمة سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان ((Sky line international في تقرير لها قالت: "إنّ انتشار الشائعات والمعلومات المغلوطة حول فيروس كورونا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يؤدي إلى تفاقم الوضع وإثارة الذعر لدى الأشخاص، والتأثير سلباً في حياتهم ووضعهم اليومي. وحذّرت المنظمة الحقوقية من خطورة استمرار تداول مثل هذه الشائعات التي تعتبر أخطر من الفيروس نفسه.

لذلك التعامل الخاطئ مع المعلومات أحد أهم العوامل التي تسببت في زيادة خوف الكثيرين وانتقالهم إلى مرحلة الهلع، فمن المهم تجنب الانسياق وراء الشائعات والتعامل مع أيّ معلومة يتم نشرها على أنّها حقائق.

علينا أن نتذكر دائماً أنّ العالم واجه الكثير من الأوبئة والأمراض، لكن ربما لأنّ الحظ حالف الناس آنذاك، ولم تأت هذه الفيروسات والأوبئة والأمراض في أوقات انتشار "السوشيل ميديا"، فكانت الشعوب تتعامل مع هذه الأزمات بشكل أكثر هدوءاً وحكمة، فالخوف الزائد قد يدفع لارتكاب أفعال تتسبب في مشكلات كثيرة.

أوقفوا الشائعات وارحمونا..



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



الخالة لطيفة

سمير عطا الله

عدّادات الموت

راجح الخوري

السلالمُ والجماجم

جوزف الهاشم

مستجدات كورونا

د. مصطفى علوش



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...