Ayoub News


خاص أيوب


أين البيارته من صناعة التاريخ؟!

الأحد 20 تشرين الأول 2019 - 3:20 5132

كتب (أيوب)

.. هل تخلى البيارته عن مسؤولياتهم؟ هل تخلوا عن دورهم وتاريخهم وصناعة مستقبلهم؟

خجولة كانت المشاركة البيروتية في الحراك التاريخي الذي شهده لبنان وتحديداً بيروت، في التجمع الغير مسبوق بتاريخ لبنان السياسي كان البيارته غائبين، من طريق الجديدة الى المزرعة وبرج أبي حيدر والمصيطبة والبسطا كان الغياب موجعاً وكأن ما يحصل لا يعنيهم، وكأن ما يحصل موجه ضدهم وليس لمصلحة أولادهم ودراستهم ولقمة عيشهم وكرامتهم وحقوقهم المسلوبة وتحديداً في السنوات الثلاث الأخيرة، وكأنهم قد تناولوا المخدر. البيارته اليوم التزموا منازلهم وانصرفوا عن صناعة التاريخ والشراكة بالتغيير تحت عنوان "حماية الزعيم" وكأنهم جعلوا وظيفة وجودهم حماية الشخص وليس مجتمعهم ومستقبل عوائلهم.

يخطأ البيارته إن كانوا يظنون أن ما يحصل موجه ضد شخص وتحديداً ضد سعد الحريري ما يحصل هو ثورة على كل المنظومة والحكومة التي يطالب اللبنانيون برحيلها ليست حكومة سعد الحريري ولا حكومة أهل بيروت بل حكومة جبران باسيل القابض على الثلث المعطل فيها وحكومة حزب الله الذي شكلها وفقاً لتوقيته الاقليمي وتوابعه. لقد قالها سعد الحريري بوضوح في خطابه الأخير  "لم يسمحوا لي ان افعل شيئاً" وبالتالي أيها البيارته ماذا انتم تفعلون؟ هل تدافعون عن جبران باسيل ووزرائه أم عن حزب الله وسيطرته على الحكومة؟

استقالة البيارته من مسؤولياتهم غير مقبولة، غيابهم عن الشراكة في التغيير جريمة وعلى قاعدة مثلهم الشعبي الشهير "من حضر السوق باع واشترى" فلماذا انتم غائبون؟!.. وكأنكم تصنعون احباطكم الجديد أم المتجدد أو كأنكم طاب لكم المقام في الإحباط والالغاء والاندثار.

.. أين طريق الجديدة؟! أليست البطالة تعم شبابها هل عادت لهم حقوقهم فالتزموا المقاهي وشرفات منازلهم؟

.. أين المصيطبة وعوائلها؟! أم ان المحنة التي يعيشونها رفعت عنهم وباتوا أسياداً في أزقتهم؟

.. أين البسطا والمزرعة وحيويتهما؟! أم أنهما ارتضيا بما قسم الله لهما من هوان وبؤس وتعتير؟

غياب البيارته عن ساحاتهم فاتورته ستكون غالية عليهم والأيام القليلة المقبلة ستكون شاهدة على ذلك، ليس المطلوب منكم ان تشتموا الزعيم ولا ان تطالبوا برحيله بل المطلوب منكم ان تناضلوا لإسقاط من أفرغ زعامتكم من هيبتها وقوتها ووجودها وصلاحياتها.

اللبنانيون يصنعون مستقبلهم واحلامهم في كل الساحات ومن غير المسموح للبيارته أن يجلسوا متفرجين ينفخون دخان نرجيلتهم ليتساءلوا غداً عن الإحباط الذي يشكون منه انها لحظة الحقيقة التي لا مفر منها لحظة البيارته ان يكونوا أو لا يكونون.

فالقيد الذي يلتف حول الرقاب ليس  حلية للزينة هو رمز لذل حان وقت ازالته.



جميع المقالات تمثل رأي كتابها فقط



المحامون: خيرُ خلف

الدكتور جان الحاج

الرئيس القويّ

جوزف الهاشم

ناطورة المفاتيح

راجح الخوري

حزب الله هو المشكلة

محمد الرميحي



حنين لـ أيوب يحاور

حنين لـ"أيوب": القانون النسبي مشروع فتنة

رأى الخبير الدستوري الدكتور صلاح حنين في حوار مع "أيوب" أن المجلس النيابي...